يتساءل البعض عن مدى فعالية أدوية تنشيط الغدة الكظرية في علاج خمول تلك الغدة، إحدى أهم الغدد الصماء وموقعها فوق الكليتين. خلق الله تعالى جسم الإنسان الطبيعي بغدتين كظريتين تقع كل واحدة منهما فوق الكلية، وتُنظِم إفراز أحد الهرمونات المهمة، ألا وهو هرمون الكورتيزول.

لنتعرف معًا على وظيفة الغدة الكظرية، والأمراض التي من المحتمل أن تُصيبها، وطريقة علاج أحد تلك الأمراض باستخدام أدوية تنشيط الغدة الكظرية.

نبذة عن الغدة الكظرية ووظيفتها

إنّ الغدة الكظرية Adrenal gland الموجودة فوق الكلية تتحكم في تنظيم عدد كبير من العمليات الحيوية في جسم الإنسان.

تستقبل الغدة الكظرية الأوامر من الغدة النخامية من أجل إفراز مجموعة من الهرمونات التي تؤدي دورًا مهمًا في أداء بعض الوظائف، مثل:

  • ضبط مستوى ضغط الدم.
  • تنظيم عملية الأيض (استهلاك الطعام وتحويله إلى جزيئات طاقة).
  • التحكم في استجابة الجسم إلى عوامل التوتر والمُحفزات الخارجية.

تتحكم  الغدة الكظرية في تلك الوظائف بواسطة مجموعة من الهرمونات، مثل:

  1. الأندروجينات (هرمونات الذكورة)، وتفرزها الغدة بكميات صغيرة.
  2. هرمون الكورتيزول، وله دور مهم في تحفيز الاستجابة المناعية وتحويل العناصر الغذائية إلى طاقة يستفيد منها الجسم.
  3. الأدرينالين والنور أدرينالين (هرمونات مسؤولة عن وظائف عديدة في جسم الإنسان مثل: معدل ضربات القلب، ومدى اتساع أو تمدد الشرايين).
  4. هرمون الألدوستيرون (يحافظ على التوازن بين الماء وعنصر الصوديوم (الملح) في جسم الإنسان، ما يعني أن له دور فعال في ضبط مستوى ضغط الدم).

دور هرمون الكورتيزول في الجسم

سوف نشرح معًا ضمن إطار هذا المقال دور هرمون الكورتيزول تحديدًا في جسم الإنسان.

الكورتيزول هرمون يُفرَز من قشرة الغدة الكظرية، وهو مسؤول عن تنظيم ضغط الدم ووظائف القلب والجهاز المناعي، وعادةً ما ترتفع مستوياته في الدم في حالة التوتر .

مشكلة خمول الغدد الكظرية

في بعض الأحيان ينخفض نشاط الغدد الكظرية فتنتج الهرمونات بمعدل أقل من حاجة الجسم، الأمر الذي يستدعي استخدام أدوية تنشيط الغدة الكظرية تحت إشراف طبيب متخصص بعض الخضوع إلى الفحوصات اللازمة.

تشمل أعراض خمول (أو قصور) الغدد الكظرية وانخفاض مستويات هرمون الكورتيزول في الجسم ما يلي:

  • انخفاض ضغط الدم.
  • التعب والشعور بالدوخة.
  • ظهور بعض التصبغات على الجلد.
  • الاكتئاب وسوء الحالة المزاجية.
  • فقدان الوزن بسبب انخفاض الشهية.
  • الشعور بآلامٍ في البطن وعضلات الجسم عمومًا.

إقرأ المزيد: قصور الغدة الكظرية واعراضها

أدوية تنشيط الغدة الكظرية

تُستخدم أدوية تنشيط الغدة الكظرية من أجل تحسين كفاءة الغدة في إفراز كميات مناسبة من هرمون الكورتيزول وهرمون الألدوستيرون وغيرهما من الهرمونات الضرورية التي يحتاجها الجسم.

علاج الغدة الكظرية بالكورتيزون

إنَّ الكورتيزون من أشهر  أدوية تنشيط الغدة الكظرية، فعندما تنخفض مستويات هرمون الكورتيزول، يلجأ الأطباء إلى وصف أدوية تحتوي على مركبات الكورتيزون من أجل تلبية حاجة الجسم واستعادة المستويات الطبيعية لذلك الهرمون في الجسم.

تحذير مهم: لا يمكن استخدام أدوية الكورتيزون أو أي من طرق علاج الغدة الكظرية إلا تحت إشراف الطبيب، فتلك الأدوية لا توصف إلا بوصفة طبية ولا يُمكن شراؤها من الصيدليات بناءً ترشيحات الأقارب أو الأصدقاء.

تمارين الغدة الكظرية

تُساعد بعض الوسائل المنزلية على تنشيط الغدد الكظرية -جنبًا إلى جنب مع العلاج الدوائي- وتشمل تلك الوسائل:

  • ممارسة تمارين اليوغا والتنفس من أجل الاسترخاء وتحسين كفاءة الغدد الكظرية.
  • ممارسة التمارين الصباحية والرياضة الخفيفة، فممارسة الرياضة تُنظم مستويات الهرمونات في الجسم عمومًا، كما أن تنشيط الدورة الدموية عن طريق الرياضة يُساعد على تخفيف حدة الاكتئاب المصاحب لقصور الغدة الكظرية.

 معلومات اخرى قد تهمك

انواع اضطرابات الغدة الكظرية

شروط تحليل الغدة الكظرية

انواع تضخم الغدة الكظرية