إن تعرض طفلك للإصابة بالسمنة المفرطة، فإن ذلك يجعله أكثر عرضة للإصابة بأمراض خطيرة، ومنها داء السكري أو المشكلات النفسية الناتجة عن تعرضه للتنمر في المدرسة. لذلك يسلط الدكتور هادي الأسمر الضوء في هذا المقال على اسباب السمنه عند الاطفال وطرق الوقاية والعلاج.

كيفية تشخيص الطفل انه مريض سمنة مفرطة؟

عند ملاحظة زيادة وزن جسم الطفل عن المعدل الطبيعي بأكثر من 30 % مع وجود صعوبة في الحركة والتنفس،

فإنه يصنف على أنه مريض احد انواع السمنة المفرطة، ويجب التعامل معه وعرضه على طبيب متخصص لوضع خطة العلاج وتفادي التعرض للمضاعفات الخطيرة للسمنة.

ويتم تشخيص الطفل على أنه مريض سمنة مفرطة بواسطة الطبيب المختص، والذي يقوم بحساب كتلة الجسم،

وإجراء بعض التحاليل منها تحليل الغدة الدرقية وتحليل الجينات الوراثية للتأكد من أن الطفل يعاني من السمنة المفرطة، ومن ثم التعامل معه.

ما هي اسباب السمنه عند الاطفال ؟

يؤكد الدكتور هادي الأسمر أن اسباب السمنه عند الاطفال، هي:

  1. عدم النوم لفترات كافية والسهر لأوقات متأخرة.
  2. تناول بعض الأدوية التي تساهم في زيادة الوزن.
  3. إهمال دور المياه في المساعدة على زيادة معدلات الحرق.
  4. تناول السكريات بشراهة وشرب كميات كبيرة من المياه الغازية.
  5. معاناة أحد الوالدين أو الأقارب من الدرجة الأولى من السمنة المفرطة.
  6. اضطراب الهرمونات عند الأطفال وهي أخطر اسباب السمنه عند الاطفال، ويجب التعامل معها بحذر شديد.
  7. عدم ممارسة أي نشاط بدني والمكوث كثيرًا أمام شاشات التلفزيون وأجهزة الكمبيوتر والهواتف المحمولة.
  8. عدم تناول الأطعمة الصحية والاعتماد على المأكولات الدسمة التي تحتوي على سعرات حرارية عالية وأيضًا الوجبات السريعة.

طرق الوقاية من اسباب السمنة المفرطة ؟

أما طرق الوقاية من السمنة فتبدأ من تغيير نمط الحياة الخاص بهم، وضرورة اعتيادهم على تناول الأطعمة الصحية وممارسة الرياضة وتحديد أوقات اللعب على الهواتف المحمولة والجلوس أمام التلفاز بجانب تنظيم ساعات النوم،

مع خلق دوافع جديدة لهم من أجل حب نمط الحياة الصحية، مثل مكافئتهم عند الالتزام بتنفيذ التعليمات حتى تصبح عادة بالنسبة إليهم كل ذلك بجانب استشارة الطبيب المتخصص في علاج السمنة المفرطة.

هل يمكن علاج السمنة المفرطة عند الأطفال جراحياً؟

بعد أن يتعرف الطبيب على اسباب السمنه عند الاطفال، يبدأ حينها في وضع الخطة المناسبة للعلاج، ففي البداية ينصح بالعلاج التحفظي،

والذي يستمر لمدة 6 أشهر، وهو عبارة عن تغيير نمط الحياة كما تم الإشارة من قبل، وإذا لم يأت بنتيجة يبدأ حينها الطبيب في منح الطفل بعض الأدوية.

أما عن علاج السمنة المفرطة للأطفال بالتدخل الجراحي، فهو أمر غير شائع، فلا يفضل إجراء مثل هذه الجراحات في سن صغير، لكن هناك بعض الحالات التي تستدعي التدخل الجراحي لإنقاص الوزن للتخلص من المشكلات المصاحبة للسمنة، لكن قرار اتخاذ العملية لا يتخذ إلا بشروط محددة يجب أن تتوافر في الحالة.

ما هي مخاطر السمنة المفرطة على الأطفال؟

إن السمنة المفرطة عند الأطفال تجعلهم معرضين للإصابة بالأمراض التالية:

داء السكري من النوع الثاني:

جسم الطفل المصاب بالسمنة المفرطة لا يمكنه حرق الجلوكوز بالمعدل الطبيعي مما يؤدي إلى ارتفاع نسبته في الدم، وهو ما يؤدي إلى الإصابة بداء السكري، والذي يؤثر تأثيرًا سلبيًا على أغلب وظائف الجسم.

أمراض القلب:

عند إصابة الطفل بالسمنة المفرطة يرتفع الكوليسترول وضغط الدم مما يعني احتمالية كبيرة للإصابة بأمراض القلب وتدخل دكتور جراحه عامة.

اضطرابات النوم:

تتسبب السمنة المفرطة عند الأطفال في اضطرابات النوم بشكل كبير بسبب انقطاع النفس، وهو ما يتسبب في عواقب وخيمة منها عدم النمو بشكل جيد والتأثير على حالته النفسية.

آلام العظام والمفاصل:

عندما يتعرض الطفل للإصابة بالسمنة المفرطة في الأغلب لا تتحمل العظام والمفاصل الوزن الزائد، لذلك يشعر الطفل بالألم كلما تحرك أو مارس أي نشاط بدني وهو ما يدفعه للجلوس أغلب الوقت.

للتواصل مع الدكتور هادي الأسمر -المتخصص في علاج وتشخيص السمنة عند الأطفال- برجاء الاتصال على الأرقام الموجودة على موقعنا.

معلومات اخرى قد تهمك

أقل وزن لتكميم المعده

شروط تكميم المعده في مصر

افضل دكتور تكميم معده في مصر