تُرى ما هي اسباب القولون العصبي اعراضه وعلاجه ؟ تُشكل أعراض القولون العصبي مشكلةً لدى الأشخاص المُصابين بها،

فمنهم من يسمع أصواتٍ تُشبه القرقرة تخرج من أمعائه، ومنهم من يعاني آلام البطن المزعجة أو التقلصات التي تزداد عند الشعور بالقلق أو التوتر أو الغضب.

لنعرف معًا المزيد من التفاصيل عن اسباب القولون العصبي واعراضه وعلاجه لدى السيدات والرجال.

اسباب القولون العصبي واعراضه وعلاجه

القولون هو الأمعاء الغليظة أو الجزء الأخير من الجهاز الهضمي في جسم الإنسان، وقد يُصاب القولون ببعض المشاكل أبرزها وأكثرها انتشارًا هي مشكلة القولون العصبي.

تشمل اسباب القولون العصبي:

  1. أمراض والتهابات أعصاب الجهاز الهضمي.
  2. الإصابة بالعدوى البكتيرية أو الفيروسية.
  3. تعرُّض الشخص للضغط العصبي المستمر.
  4. تناول الأطعمة التي تُهيج القولون وتُزيد من تقلصاته، مثل: البقوليات، والمشروبات الغازية، والأكلات المُبهَّرة لا سيما التي تحتوي على الشطة.

اسباب القولون العصبي عند النساء

لا توجد الكثير من الاختلافات في اسباب الإصابة بالقولون العصبي بين الجنسين. مع ذلك، قد تُصاب السيدات بمتلازمة القولون العصبي دون الرجال نتيجة الاضطرابات الهرمونية التي تسبق الدورة الشهرية، فتلك الاضطرابات تؤثر على حركة الأمعاء وعمل الجهاز الهضمي بوجهٍ عام.

اسباب القولون العصبي عند الرجال

كما سبق وذكرنا، تتشابه اسباب القولون العصبي بين الرجال والسيدات، إلا أن هناك بعض الأسباب التي قد تزيد من إصابة الرجال بالمشكلة نتيجة نمط حياتهم الغير صحي والمتمثل في:

  • التدخين المفرط.
  • الإكثار من شرب المنبهات.
  • قلة النوم بسبب طبيعة العمل.

علامات القولون العصبي عند الرجال والسيدات

استكمالًا لرحلتنا في الحديث عن اسباب القولون العصبي اعراضه وعلاجه، نتعرف معًا -في ضوء هذه الفقرة- على أبرز علامات الإصابة بالقولون العصبي، والتي تتضمن:

  • آلام البطن.
  • زيادة تقلصات المعدة والأمعاء.
  • الشعور بالانتفاخ.
  • كثرة إخراج الغازات.
  • سماع أصوات تُشبة القرقرة، نتيجةً لاضطراب حركة الأمعاء.
  • التناوب بين الإصابة بالإمساك والإسهال.
  • زيادة حدة جميع الأعراض المذكورة أعلاه في الحالات الآتية:
    1. التعرُّض للضغط العصبي الشديد أو الشعور المستمر بالتوتر.
    2. تناول الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من البهارات والمُنكهات.

إقرأ ايضاً: العلاقة بين القولون العصبي والضغط

طرق تجنب اسباب القولون العصبي

يهدف علاج القولون العصبي إلى السيطرة على الأعراض المُصاحبه له مثل التقلصات والإمساك أو الإسهال، وتنقسم استراتيجية العلاج كالآتي:

العلاج الدوائي

تشمل خطة علاج القولون العصبي تناول بعض الأدوية، مثل:

  • مضادات التقلصات والمغص.
  • الأدوية المضادة للغازات مثل: أقراص الفحم.
  • الأدوية المُلينة أو الأدوية المُضادة للإسهال (بحسب الحالة).

العلاج بتعديل أسلوب (نمط) الحياة

إلى جانب تناول الأدوية، ينصح الأطباء بإجراء بعض التعديلات على نمط الحياة للسيطرة على اسباب القولون العصبي واعراضه، وتشمل تلك التعديلات:

  1. تجنُب تناول الأطعمة المحتوية على كمية كبيرة من البهارات.
  2. الحد من تناول البقوليات، مثل العدس والفول.
  3. عدم تناول الطعام في ساعات متأخرة من الليل أو قبل النوم مباشرةً.
  4. الابتعاد عن مصادر القلق والتوتر قدر المستطاع.
  5. الحصول على ساعات كافية من النوم.

علاج القولون العصبي بالأعشاب

بالإضافة إلى ما سبق، قد تُساعد بعض المشروبات العُشبية على الحد من الاعراض أو تهدئتها، ولكن لا يمكن الاعتماد عليها ضمن مخطط  علاج القولون العصبي وتشمل تلك الأعشاب:

  • مشروب النعناع المغلي.
  • مشروب البابونج المغلي.

أخيرًا..

عزيزي القارئ، بعد أن تعرفنا على علاج القولون العصبي أسبابه وأعراضه وعلاجه، نُذكرك بأنه إذا تطورت الأعراض إلى حدوث نزيف في المستقيم، والقيء المستمر، وفقدان الوزن بصورة مفاجئة،

والإصابة بإسهال شديد في ساعات متأخرة من الليل، عليكَ بالمتابعة فورًا مع طبيب باطني متخصص في الجهاز الهضمي للخضوع للفحوصات اللازمة وتقييم حالة القولون العصبي لديك.