فتق الحجاب الحاجز أو ما يعرف بـالفتق الحجابي هي مشكلة تتسبب في بروز جزء من المعدة إلى التجويف الصدري عبر فتحة في الحجاب الحاجز مسببة أعراضًا مزعجة. فما هي اسباب فتق الحجاب الحاجز وعلاجه؟ هل تختلف اسباب فتق الحجاب الحاجز عند النساء عن الرجال والأطفال ؟.. هذا ما سنتعرف على إجابته في السطور التالية.

لمحة مختصرة عن الحجاب الحاجز

الحجاب الحاجز هو بناء مكوّن من عضلات رقيقة، وأنسجة تفصل بين التجويف الصدري، والتجويف البطني، وتساعد هذه العضلة في عملية التنفس، وعلى منع أحماض المعدة من الصعود إلى المريء. وفي حالة إصابة تلك العضلة بفتق يمر الجزء العلوي من المعدة إلى التجويف الصدري مسبباً ظهور العديد من الأعراض المزعجة والمؤلمة للمريض.

 ما هي أعراض الفتق الحجابي؟

على الأغلب لا يؤدي الفتق الحجابي الصغير لظهور أي أعراض، ولكن في الحالات المتقدمة قد يؤدي لظهور بعض الأعراض، والتي تشمل:

  • غثيان.
  • حرقة في الصدر
  • آلام في المعدة.
  • الفَواق.
  • صعوبة في البلع.
  • ضيق في التنفس.
  • في الحالات المتقدمة يحدث قيء مدمم أو يخرج براز أسود، مما قد يشير إلى وجود نزيف في الجهاز الهضمي.

اقرأ أيضا أنواع فتق الحجاب الحاجز

ما هي اسباب فتق الحجاب الحاجز؟

حتى وقتنا هذا، اسباب فتق الحجاب الحاجز غير واضحة بالشكل الكافي، لكن توصل العلماء إلى أن فتق العضلة على الأغلب يكون بسبب الضغط المستمر عليها، وعادة يكون ذلك في الحالات التالية:

  • القيء المستمر في حالات التهابات المعدة أو الأورام.
  • السعال المتواصل.
  • رفع الأثقال.

 

قد يصل الحجاب الحاجز إلى وضع لا يحتمل فيه الضغط، ما ينتج عنه بداية ظهور الأعراض الأولية التي تُشبه تماماً أعراض ارتجاع المريء.

بالإضافة إلى اسباب فتق الحجاب الحاجز المذكورة آنفاً، لا نغفل عن ذكر الأسباب الخلقية، والوراثية أيضاً، إذ تعد من الأسباب الشائعة لفتق الحجاب الحاجز.

 

تعرفنا على اسباب فتق الحجاب الحاجز، لكن يظل السؤال الذي يشغل بال الكثيرين هو.. هل تختلف اسباب فتق الحجاب عند المواليد عن الكبار؟ دعونا نتعرف على الإجابة في السطور التالية.

تعرف على تجربتى مع فتق الحجاب الحاجز

هل تختلف اسباب فتق الحجاب الحاجز عند المواليد عن الكبار؟

لا يوجد اختلافات بين اسباب فتق الحجاب الحاجز عند الاطفال عن الكبار، ونقصد هنا بالأطفال أي من هم فوق عمر العام ونصف، أما بالنسبة لـ اسباب فتق الحجاب الحاجز للجنين قد تختلف بعض الشيء، وذلك بسبب تغيرات خلقية في تكوين العضلات الضامة للتجويف، ولا تغفل بكاء الرضيع المستمر، فقد يؤدي إلى زيادة الضغط على التجويف البطني، ومن ثم إجهاد حركة الأمعاء.

يمكنك أيضا قراءة اعراض فتق الحجاب الحاجز عند الكبار والاطفال

ما هو علاج فتق الحجاب الحاجز؟

هناك عدة أشكال لعلاج فتق الحجاب الحاجز، منها ما يلي:

  • العلاج الدوائي

لا يلجأ الأطباء في الحالات البسيطة من الفتق إلى إجراء طبي سوى وصف بعض أدوية الحموضة التي تُقلل من إنتاج الحمض في المعدة، أو أدوية تمنع إنتاج الحمض تماماً، وعادةً يكون العلاج الدوائي في تلك الحالات كافيًا ولا حاجة لخضوع المريض إلى جراحة.

  • التدخل الجراحي

إن لم تساعد الأدوية السابق ذكرها في تخفيف الأعراض التي يعاني منها المريض، في تلك الحالة قد تعتبر الجراحة هي الحل الأكثر فاعلية في التخلص من تلك الأعراض المزعجة، لاسيما إن كانت بدأت في التأثير على عملية التنفس.

تُجرى الجراحة عبر سحب المعدة وإعادتها إلى تجويف البطن، وتصغير فتحة الحجاب الحاجز لمنع تكرار الإصابة بالفتق لاحقاً، وقد يحتاج المريض بعدها المكوث في المستشفى ليومين فقط، وبعدها يمكن للمريض الرجوع إلى المنزل، ولن تتأثر حياته بالسلب على الإطلاق، فيمكن العودة لمزاولة الأنشطة اليومية في غضون أسبوع من الخضوع للجراحة.