بالتأكيد يعرف كل منا شخصًا قد خضع لعملية استئصال الزائدة الدودية من قبل وقد يتساءل ماهي اضرار استئصال الزائدة الدودية، فهي من العمليات الجراحية الشائعة. والزائدة عبارة عن كيس صغير يشبه الأنبوب يتصل بالأمعاء الغليظة، وتوجد في الجزء السفلي الأيمن من البطن، ولم يتم التعرف على وظيفتها إلى الآن.

ويجب استئصال الزائدة الدودية في حال إصابتها بالتهاب حاد لمنع حدوث مضاعفات خطيرة على حياة المريض. وفي السطور التالية نتعرف على دواعي العملية، و اضرار استئصال الزائدة الدودية.

متى يجب استئصال الزائدة الدودية؟

قبل التعرف على اضرار استئصال الزائدة الدودية، ينبغي معرفة دواعي هذه العملية.

مع إصابة الزائدة بالعدوى، فإنها تلتهب وتتورم، وتبدأ البكتيريا بالتكاثر سريعًا داخل أنسجتها مما يؤدي لتكوّن صديد. ومع تكون الصديد وحدوث الالتهاب، يشعر المريض بالألم شديد، خاصةً أثناء المشي أو السعال، كما قد يعاني من الشعور بالغثيان والقيء والإسهال.

يشير الأستاذ الدكتور هادي الأسمر افضل دكتور جراحة عامة -استشاري جراحات الجهاز الهضمي والمناظير بالقصر العيني- إلى وجود ثلاث مراحل من التهاب الزائدة الدودية، وتعتبر الثالثة أخطرهم.

[/vc_section]

خطورة التهاب الزائدة الدودية

و التهاب الزائدة الدودية حالة طارئة تتطلب التدخل الجراحي السريع لاستئصالها قبل انفجارها وحدوث تجمع صديدي في منطقة البطن (المرحلة الثالثة)، وعلى إثره فقد تنتشر البكتيريا للغشاء البريتوني -وهو الغشاء الذي يحيط بمحتويات البطن- مسببة الالتهاب، إضافة إلى أنها قد تنتقل إلى مجرى الدم مسببة تسمم الدم، وكلتا الحالتين من الحالات الخطرة المهددة للحياة ما لم يتم التدخل الطبي السريع.

ويشدد الدكتور هادي الأسمر على أهمية التوجه للطبيب وقت ظهور أعراض التهاب الزائدة الدودية ومن ثم قبل التعرض ل اضرار استئصال الزائدة الدودية، فهي قد تنفجر في غضون 36 ساعة تقريبًا.

كيفية استئصال الزائدة الدودية

يوضح الدكتور هادي الأسمر وجود طريقتين لإجراء عملية استئصال الزائدة الدودية، وهما:

  • الجراحة التقليدية:
    والتي كان يتم اللجوء إليها سابقًا لعلاج الحالات التي تعاني من الدرجة الثالثة من الالتهاب.
  • الجراحة بالمنظار:
    وهي المُستخدمة في الوقت الحالي لعلاج المريض في كافة مراحل الالتهاب المختلفة بفضل التطور التكنولوجي الذي توصل له الطب.

مزايا وعيوب استئصال الزائدة الدودية بالمنظار

تتمتع عمليات المناظير بالعديد من المميزات، وهو ما لا ينفي ما يمكن أن يحدث من مضاعفات و اضرار استئصال الزائدة الدودية بالمنظار. وفيما يلي نذكر مميزات العملية وتليها مضاعفاتها المحتملة.

مميزات استئصال الزائدة بالمنظار

من أهم مميزات عمليات الزائدة المنظار ما يلي:

  • يعتبر المنظار خيارًا جيدًا لمرضى السمنة الذين يعانون من التهاب الزائدة.
  • يعد المنظار خيارًا مثاليًا لاستئصال الزائدة الدودية الموجودة في غير موضعها الطبيعي عند بعض الأشخاص -عيب خلقي-.
  • صُنع بضعة شقوق صغيرة بدلًا من شق واحد كبير مما يساهم في قِصَر فترة النقاهة، والحد من خطر الإصابة بالعدوى بعد العملية.
  • يمكن اعتباره وسيلة تشخيصية لكشف التجمعات الصديدية في حال انفجار الزائدة، إضافة إلى استخدامه مع الأدوات الجراحية الأخرى لإزالة هذه التجمعات، واستئصال الزائدة الملتهبة.

تعرف على: كيف تتجنب زيادة الوزن بعد عملية استئصال المرارة

ماهي اخطر 4 اضرار استئصال الزائدة الدودية ؟

من اضرار استئصال الزائدة الدودية ما يلي:

  1. النزيف.
  2. انسداد الأمعاء.
  3. إصابة الأعضاء المجاورة.
  4. خطر الإصابة بالعدوى بعد العملية.

ما يجب فعله لتفادي اضرار استئصال الزائدة الدودية

  1. لا تقف لفترات طويلة.
  2. تناول الأطعمة اللينة.
  3. لا تمارس أي أنشطة بدنية شديدة.
  4. قم بتنظيف الجروح، وتجفيفها جيدًا.
  5. تناول المضادات الحيوية والأدوية الموصوفة بدقة.
  6. تواصل مع الطبيب إذا شعرت بأنك لست على ما يرام.

معلومات اخرى قد تهمك

اعراض الزائدة الدودية

نصائح بعد عملية الزائدة الدودية

افضل دكتور جراحة عامة في القاهرة