يرى الأطباء أن تناول أنواع معينة من الاكل بعد استئصال الزائدة الدودية دون غيرها هو من أفضل الوسائل التي تحمي المريض من اضطرابات المعدة والأمعاء، فما هي تلك الأنواع؟

وضع الجسم بعد عملية استئصال الزائدة الدودية

لا شك أن خضوع المريض لعملية جراحية يسبب له الشعور بالتعب والضعف، فما مر به ليس بالأمر السهل وهذا ما يحدث غالبًا بعد عملية استئصال الزائدة الدودية.

عادةً ما يستمر الشعور بالتعب والإجهاد لعدة أيام، وقد يلازمه انتفاخ البطن بعد عملية الزائدة أو اضطراب الجهاز الهضمي، كأن يصاب بإسهال أو إمساك مصحوبًا بخروج غازات، وكل تلك الأعراض لا تلبث كثيرًا وسرعان ما تختفي.

إن الأمر الذي يساعدها على الاختفاء سريعًا هو التزام المريض بنظام الاكل بعد استئصال الزائدة الدودية.

ماهو نظام الاكل بعد استئصال الزائدة الدودية؟

ينصح الأطباء وعلى رأسهم دكتور هادي الأسمر افضل دكتور جراحة عامة بالاعتماد على الأطعمة الخفيفة قليلة الدسم عند الاكل بعد استئصال الزائدة الدودية والابتعاد تمامًا عن الأطعمة الدسمة المليئة بالدهون لئلا يصاب المريض باضطرابات في المعدة والأمعاء، مثل: الإمساك.

9 اطعمة صحية للاكل بعد ازالة الزائدة الدودية

تشتمل الأطعمة الخفيفة قليلة الدسم على ما يلي:

  1. الفواكه.
  2. الزبادي.
  3. شوربة الدجاج.
  4. الخبز المحمص.
  5. الخضروات المسلوقة.
  6. اللحوم والدجاج المشوي.
  7. الأطعمة الغنية بالألياف.
  8. السوائل المختلفة، مثل: الماء والمشروبات الدافئة.
  9. الأرز المسلوق، على أن يتناوله الفرد بكميات قليلة جدًا.

3 اطعمه محذورة بعد استئصال الزائدة الدودية

ينوه الأطباء دومًا بأنه متى يأكل المريض بعد عملية الزائدة الدودية عليه أن يتجنب الأطعمة التالية:

  • الأطعمة الصلبة خلال الأيام الأولى بعد العملية.
  • الأطعمة الدهنية، مثل: الحليب كامل الدسم والأطعمة المقلية.
  • الكعك والبسكويت والحلوى والأطعمة المليئة بالسكريات.

متى يأكل المريض بعد عملية الزائدة؟

من الضروري أن يحرص المريض على التدرج في تناول الاكل بعد استئصال الزائدة الدودية ومن ثم اتباع اهم نصائح بعد عملية الزائدة الدودية، فيبدأ أولًا بالأطعمة سهلة الهضم، مثل: الحليب واللبن والزبادي في اليوم الأول، وحتى يأذن له الطبيب بغير ذلك، وخلال الأيام المتتالية يمكنه تضمين الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات إلى وجبة الطعام.

اعراض مابعد استئصال الزائدة الدودية

أما الآن بعد ان تحدثنا حول الاكل بعد استئصال الزائدة الدودية، لننتقل إلى أمور قد تعرض على المريض بعد عملية الزائدة الدودية قد تشخص احد اضرار استئصال الزائدة الدودية، لذا سنعرف سببها، وهل تحتاج إلى رؤية الطبيب أم تختفي من تلقاء نفسها.

سماع اصوات البطن بعد عملية الزائدة

إن سماع اصوات البطن بعد عملية الزائدة دلالة على عودة الأمعاء إلى طبيعتها، وهو ما يتأكد منه الطبيب قبل السماح للمريض بالعودة إلى المنزل.

يجدر بنا هنا التأكيد على أن سماع أصوات البطن غير انتفاخ البطن بعد عملية الزائدة، والذي قد يحدث نتيجة عدم خروج غاز ثاني أكسيد الكربون -الذي اُستخدم في الجراحة- من التجويف البطني، أو جراء بطء حركة الأمعاء بفعل مواد التخدير ومسكنات الألم.

سبب القيء بعد عملية الزائدة الدودية

قد يشتكي بعض المرضى غير الباحثيين عن نظتم الاكل بعد استئصال الزائدة الدودية ، من تكرار القيء بعد عملية الزائدة وظهوره بلون أخضر، وفي هذه الحالة ندعو المرضى إلى ضرورة مراجعة الطبيب، فهذا العرض من مضاعفات العملية.

مقدار نزول الوزن بعد عملية الزائدة الدودية

حتى الآن لا توجد أي دراسات تشير إلى وجود علاقة بين اعراض الزائدة الدودية او  عملية الزائدة ونزول الوزن، إذ لا يؤثر هذا العضو بأي صورة على دهون الجسم.

لكن لا ينفي ذلك أن البعض قد يلاحظ نزول الوزن بعد عملية الزائدة، وينتج ذلك من تغير العادات الغذائية وفقدان الشهية الذي قد يصيب بعض المرضى خلال فترة التعافي من العملية.

وفي ختام مقالتنا حول انظمة الاكل بعد استئصال الزائدة الدودية أنرجو أن نكون قد وضحنا جميع النقاط التي تحير المرضى بعد عملية استئصال الزائدة الدودية، وأجبنا عن التساؤلات التي تُطرح عادة حول هذه العملية.