مرض السمنة المفرطة من أشهر أمراض العصر الحالي، حيث تصل نسبة الأشخاص الذين يعانون من السمنة والوزن الزائد في مصر والوطن العربي إلى 13% ممن يعانون من السمنة على مستوى العالم. ولعلاج هذه الأزمة، يلجأ الكثيرون إلى العمليات الجراحية  مثل عمليات قص المعدة والتكميم لفقدان الوزن الزائد والحصول على جسم  مثالي. في المقال التالي نوضح نقاط التشابه ونقاط الفرق بين قص المعدة والتكميم.

ما الهدف من إجراء عمليات قص المعدة والتكميم؟

عملية قص المعدة والتكميم هي إحدى الطرق الجراحية الحديثة و التي تهدف إلى خسارة الوزن الزائد في وقت قصير دون الحاجة إلى ممارسة التدريبات الرياضية المُجهدة أو اتباع حمية غذائية قاسية عن طريق تصغير حجم المعدة، فيشعر المريض بالشبع بعد تناول كمية قليلة من الطعام، ويصل إلى الوزن المثالي المطلوب في وقت قصير.

الفرق بين خطوات إجراء عمليات قص المعدة والتكميم

تُجري الفرق بين قص المعدة والتكميم إما عن طريق التدخل الجراحي التقليدي على النحو التالي:

  1. تُجري العملية تحت التخدير الكلي لمنع شعور المريض بأي ألم أثناء الجراحة.
  2. يقوم الجراح بعمل شق كبير في البطن وإدخال الأدوات الجراحية الخاصة بالاستئصال من خلاله.
  3. عمل (كُم) ضيق عن طريق تدبيس المعدة بشكل عمودي وإزالة الجزء الخارجي المنحني منها -وهو أكبر جزء من المعدة- لتصبح في شكل ثمرة الموز. وتستغرق الجراحة ما بين 60 إلى 90 دقيقة كحد أقصي.

كما يمكن إجراء باستخدام المنظار الطبي كما يلي:

تُجري الفرق بين قص المعدة والتكميم بالمنظار عن طريق عمل شقوق صغيرة في البطن وإدخال المنظار الطبي من خلال أحدهم ومعه كاميرا صغيرة لتحديد الجزء المراد استئصاله بدقة، ثم يُدخل الجراح الأدوات الجراحية من الشق الآخر لإتمام عملية الاستئصال.

وفي كلتا الحالتين يقوم الطبيب بتدبيس جزء من المعدة بشكل عمودي واستئصال الجزء المنحني منها.

خطوات ما بعد عمليات قص المعدة والتكميم

  1. يُوضع المريض تحت الملاحظة مع متابعة العلامات الحيوية له أولاُ بأول.
  2. خلال هذه الفترة يتم تغذية المريض على المحاليل الطبية حتى يتأكد الطبيب من شفائه.
  3. يعود المريض إلى تناول الطعام على مراحل، فيتناول في الأسبوع الأول المشروبات الدافئة، ثم في الأسبوع الثاني والثالث يبدأ بتناول الأطعمة المسلوقة والمهروسة، وفيما بعد يعود لتناول الوجبات العادية بشكل تدريجي وبكميات أقل وعلى فترات متباعدة على مدار اليوم.
  4. يُنصح بتناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم والفيتامينات لتعويض نقصها الناتج عن عملية التكميم، وعدم امتصاص العناصر الغذائية بالقدر الكافي.
  5. قد يصف الطبيب بعض الفيتامينات خاصة فيتامين (سي) وفيتامين (ب) بعد عمليات تكميم المعدة.

فوائد عمليات قص المعده والتكميم

ترتبط فوائد عملية تكميم المعدة والقص بالفوائد الصحية والجمالية المرتبطة بفقدان الوزن الزائد والوصول إلى الوزن المثالي. من الممكن أن يفقد المريض ما بين 40 ٪ إلى 70 ٪ من وزنه الزائد في السنة الأولى بعد الجراحة، كما تتحسن حالة العديد من الأمراض المرتبطة بالسمنة مثل مرض السكري والضغط والكوليسترول.

يساهم الخضوع إلى هذه العمليات في استعادة الفرد لرشاقته وحالته النفسية الجيدة، كما يستطيع ممارسة الأنشطة المختلفة بحيوية.

وقد تطرأ بعض التغيرات على صحة المريض بعد الجراحة وتختلف تبعا لـ الفرق بين قص المعدة والتكميم، مثل:

  1. الشعور بآلام حادة في الجسم والعضلات.
  2. الإحساس بالبرودة في أطراف الجسم.
  3. تساقط الشعر وجفاف الجلد.

وجميع تلك الأعراض مؤقتة تزول بمرور فترة قصيرة من العملية بعد اعتياد الجسم على التغييرات الحيوية الطارئة عليه.

ما الفرق بين قص المعدة والتكميم؟

يكمن الفرق بين قص المعدة والتكميم في إمكانية تكميم المعدة الكلي أو الجزئي، فيصل حجم المعدة المستأصل في عملية قص المعدة إلى 85% من حجمها الأساسي، بينما يصل إلي 70% في عملية التكميم تحت اشراف افضل دكتور تكميم معده في مصر.

هل عمليات قص المعده و الكميم مناسبة للجميع؟

عمليات قص المعده والتكميم مناسبة لمن يعاني من السمنة المفرطة، أي أن مؤشر كتلة جسم  المريض مساوي لـ  40 أو أكثر.  وتحتاج بعض الحالات الأخرى إلى التدخل الجراحي وإن كانت كتلة الجسم أقل من ذلك،

وهي الحالة المرتبطة بإصابة المريض بعدد من المشاكل التي تؤثر فيها السمنة المفرطة مثل مرض السكري وارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الكوليسترول..

لمزيد من المعلومات والاستشارات الطبية عن جراحات السمنة المختلفة، يمكنك الاتصال بنا والتواصل مع الدكتور هادي الأسمر أفضل دكتور جراحات سمنة في مصر من خلال الأرقام الموضحة في موقعنا!

معلومات اخرى قد تهمك

ماهي شروط عملية تكميم المعدة

اقل وزن لعملية التكميم

شروط عملية قص المعدة