إن النظر إلى تجارب عملية التكميم بالمنظار في مصر ونتائجها أمرٌ يهم مرضى السمنة المقبلين على إجراء عملية تكميم المعدة بالمنظار، فجمع تجارب المرضى السابقين يُساعد من هم بصدد إجراء تلك العملية على معرفة المزيد من المعلومات حول ماهية العملية،

وطريقة الاستعداد إليها، وأبرز الأعراض المحتملة خلال فترة النقاهة وكيفية التعامل معها.

إليك مجموعة من تجارب عملية التكميم بالمنظار في مصر والتي يرويها لنا عددٌ من المرضى الخاضعين إلى عملية تكميم المعدة بالمنظار.

هل تخلص تجارب التكميم بمصر من مضاعفات السمنة؟

تُشير معظم تجارب عملية التكميم بالمنظار إلى أنها أكثر العمليات كفاءةً في علاج السمنة المفرطة وإنقاص الوزن، فمعظم المرضى راضون عن النتائج التي وصلوا إليها بعد العملية.

بناءً على تجارب الآخرين، فإن عملية تكميم المعدة بالمنظار ساهمت بفاعلية في التخلص الوزن الزائد بالإضافة إلى علاج المشكلات الصحية التالية:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • صعوبة التنفس وضيقه خاصةً عند النوم.
  • العقم وتأخر الإنجاب (لدى السيدات والرجال على حدٍ سواء).
  • مرض السكري من النوع الثاني.
  • أمراض القلب وتصلب الشرايين، والتي تُصيب مرضى السمنة نتيجةً لنسب الدهون المرتفعة في الجسم.

تجارب عملية التكميم بالمنظار مع السيدات

تُشاركنا إحدى الآنسات اللواتي خضعن إلى عملية التكميم بالمنظار بتجربتها مع العملية وتقول: أنا فتاة أبلغ من العمر 25 سنةً ووزني قبل إجراء العملية 100 كجم، عانيتُ كثيرًا في حربي مع السمنة المفرطة بسبب العديد من المشكلات، منها:

  • التعب بمجرد صعود الدرج في منزلي.
  • اضطرابات في التبويض والدورة الشهرية.

بالإضافة إلى ما سبق، عندما أجريت فحوصاتٍ شاملة وجدت أنني على حافة الإصابة بداء السكري، ناهيك عن مظهري الذي يجعلني أبدو أكبر سنًا بالرغم من كوني في مقتبل العمر!

عملية قص المعدة بالمنظار او التكميم لم تكن مجرد رفاهية بالنسبةِ لي، فهي عملية غيرت حياتي كليًا وفقدت بعدها نصف وزني تقريبًا فالآن أنا أزن 55 كجم فقط، وأستطيع ارتداء ما يحلو لي من ملابس دون الشعور بالحرج من الدهون الزائدة، كما أنني أصبحت أكثر نشاطًا وحيويةً.

لم أشعر بأي آلام أو مضاعفات بعد العملية، وعندما أجريت فحص السكر في الدم مجددًا وجدته طبيعيًا.

تجارب عملية التكميم بالمنظار مع الرجال

يُشاركنا أحد الرجال في تجارب عملية التكميم موضحًا الآتي: أنا رجلٌ يبلغ من العمر 36 عامًا وأزن 180 كجم، قبل إجراء عملية تكميم المعدة كنت آكل الكثير من الدجاج المقلي وأصابع البطاطس المقلية، فذلك الأمر يجعلني سعيدًا.

واجهت صعوبة شديدة في الحصول على وظيفة بسبب وزني الزائد – بالرغم من امتلاكي خبراتٍ مهنية جيدة – فمعظم الوظائف يطلبون أشخاص ذوي مظهرٍ لائق ووزن مثالي.

الآن بعد العملية، أصبحت أشعر بالامتلاء بعد تناول قطعة من الدجاج وطبق صغير من السلطة، وخسرت نحو 90 كجم من وزني، وشهيتي أصبحت معتدلة ولم أعد أشهر بشراهة تجاه الطعام، ووجدت وظيفة تليق بمهاراتي، وأصبحت أمارس الرياضة باستمرار.. وتغيرت حياتي كليًا!

إقرا ايضاً: تجربتي مع عملية فتق الحجاب الحاجز

مميزات عملية التكميم بالمنظار

إن عملية التكميم بالمنظار تشمل قص المعدة بهدف تصغير حجمها والحد من شعور الجوع المستمر الذي يشعر به مريض السمنة دائمًا، مما يؤدي إلى إنقاص الوزن تدريجيًا نتيجة تناول سعرات حرارية قليلة أثناء اليوم.

بعد أن وضحنا لك جزءًا يسيرًا من تجارب عملية التكميم بالمنظار، إليكَ أهم مميزات عملية التكميم بالمنظار عمومًا:

  • عملية غير معقدة جراحيًا، فهي تتم بالمنظار الجراحي دون فتح شقوق عميقة في البطن.
  • تُساعد المرضى في إنقاص كميات هائلة من الدهون تدريجيًا، وهو ما يصعب تنفيذه من خلال الطرق التقليدية مثل الريجيم والرياضة.

للاستفسار حول عمليات تكميم المعدة بالمنظار مع الدكتور هادي الأسمر، تواصل معنا عبر أرقام العيادات الموضحة في موقعنا الإلكتروني.

معلومات اخرى قد تهمك

افضل دكتور تكميم معده

اقل وزن لعملية تكميم المعدة

شروط عملية تكميم المعدة في مصر