ما هو تحليل الغدة الكظرية؟ وما الأمراض التي يُمكن الكشف عنها من خلال ذلك التحليل؟ إنَّ الغدة الكظرية غدة صغيرة الحجم تقع أعلى الكلى،

وتُفرز مجموعة من الهرمونات المهمة التي تؤدي دورًا أساسيًا في جسم الإنسان، لذلك قد يطلب الطبيب أحيانًا تحليل الغدة الكظرية لتشخيص بعض الأمراض التي سنتعرف عليها من خلال هذا المقال.

نبذة عن تحليل الغدة الكظرية

تُفرز الغدة الكظرية العديد من الهرمونات في الدم مباشرةً، من ضمن تلك الهرمونات:

  • الأدرينالين.
  • النورأدرينالين.
  • الألدوستيرون.
  • هرمون الكورتيزول.

في هذا المقال سوف نتحدث عن مستويات هرمون الكورتيزول تحديدًا، فإنه هرمون يؤثر على جميع أعضاء الجسم تقريبًا، فمن وظائفه:

  • مكافحة العدوى.
  • الاستجابة للتوتر.
  • التحكم في مستوى ضغط الدم.
  • تنظيم مستوى سكر الجلوكوز في الدم.
  • تنظيم عملية التمثيل الغذائي (عملية استهلاك الطعام والطاقة).

تُشير مستويات هرمون الكورتيزول غير الطبيعية في الدم -سواءً كانت مُرتفعة أو منخفضة عن النسب الطبيعية- إلى وجود اضطراب في الغدد الكظرية، وينبغي علاج تلك الاضطرابات على الفور.

اسم تحليل الغدة الكظرية

عادةً ما يُطلَق على هذا التحليل اسم «تحليل الكورتيزول» نسبةً إلى هرمون الكورتيزول الذي تُفرزه الغدة الكظرية، ويُستخدم لتشخيص اضطرابات هذه الغدة.

هل تحليل الغدة الكظرية يحتاج صيام؟

يتباين مستوى هرمون الكورتيزول في الدم على مدار اليوم، وعادةً ما يكون مستوى الهرمون أعلى في الصباح،

لذلك سيطلب افضل دكتور جراحة عامة سحب عينة من الدم في الصباح، ثم سحب عينة أخرى في موعدٍ مختلف من اليوم تكون فيه مستويات الهرمون منخفضة للحصول على نتائج دقيقة.

يمكن قياس مستوى هرمون الكورتيزول في البول كذلك، عن طريق جمع كمية البول على مدار 24 ساعة وتخزينها في حاوية مُخصصة لتحليل مستوى هرمون الكورتيزول الموجود في العينة.

النسبة الطبيعية لتحليل الغدة الكظرية ؟

إنَّ النسب الطبيعية لمستوى الكورتيزول في الدم تتفاوت بين 10 و 20 ميكروجرام لكل ديسيلتر صباحًا، وتنخفض تلك النسبة مساءًا لتتراوح بين 3 و 10 ميكروجرام لكل ديسيلتر.

نتائج تحليل الغدة الكظرية فى الدم

يُمكن تشخيص اضطرابات الغدة الكظرية والمشكلات الصحية التي قد تُصيبها بالاعتماد على نتائج التحليل وفقًا للآتي:

أمراض تزيد مستوى الكورتيزول في الدم

عندما تُوضح نتائج تحليل الغدة الكظرية زيادة نسبة هرمون الكورتيزول في الدم، فمن المتوقع أن يكون الشخص مصابًا بالمشكلات الصحية الآتية:

  • نمو ورم في الغدة الكظرية.
  • أمراض تخفض مستوى الكورتيزول في الدم
  • متلازمة كوشينج (Cushing’s syndrome): حالة فيها تفرز الغدة كمية كبيرة من هرمون الكورتيزون.

عندما تنخفض مستويات هرمون الكورتيزول في الدم، تزداد احتمالية الإصابة بأحد الأمراض الآتية:

  1. قصور الغدة الكظرية.
  2. قصور الغدة النخامية التي تُفرز الهرمونات المنشطة للغدة الكظرية.
  3. مرض أديسون (Addison disease): ينشأ عندما لا تنتج الغدة الكظرية كمية كافية من هرمون الكورتيزول.
  4. أزمة الغدة الكظرية (Adrenal crisis): حالة خَطِرة تُهدد الحياة وتظهر عندما تنخفض مستويات الكورتيزول للغاية.

تعرف على: قصور الغدة الكظرية واعراضها

أعراض تستدعي إجراء تحليل الكورتيزول

يحتاج الأشخاص إلى عمل تحليل الغدة الكظرية عند ظهور أحد أعراض اضطرابات الغدة، مثل متلازمة كوشينج أو مرض أديسون أو أزمة الغدة الكظرية.

أعراض فرط إنتاج الكورتيزول

يؤدي فرط إفراز هرمون الكورتيزول إلى الإصابة بـ متلازمة كوشينج التي من أعراضها ما يلي:

  • ضعف العضلات.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع نسبة الجلوكوز في الدم.
  • عدم انتظام الحيض عند السيدات.
  • زيادة كمية شعر الجسم عند السيدات.
  • ظهور خطوط بنفسجية على منطقة البطن.
  • أعراض انخفاض مستوى هرمون الكورتيزول.
  • سهولة الإصابة بالكدمات وظهور آثارها على الجلد.
  • اختلال توزيع دهون الجسم، حيث يزداد الوزن في منطقة الجذع.

مرض أديسون

يؤدي انخفاض مستويات هرمون الكورتيزول إلى الإصابة بـ مرض أديسون، ومن أعراضه:

  • التعب
  • وجع البطن
  • فقدان الوزن
  • ضعف العضلات
  • القيء والغثيان
  • الإصابة بالإسهال
  • انخفاض ضغط الدم
  • أعراض أزمة الغدة الكظرية
  • ظهور بقع داكنة على الجلد.

قد يحتاج الأشخاص إلى الخضوع لـ تحليل الكورتيزول إذا لاحظوا ظهور أعراض أزمة الغدة الكظرية التي تُعد حالة مُهددة للحياة، وتنشأ عن الانخفاض الشديد لمستوى هرمون الكورتيزول.

أزمة الغدة الكظرية

تشمل أعراض أزمة الغدة الكظرية ما يلي:

  1. قيء شديد.
  2. فقدان الوعي.
  3. انخفاض شديد في ضغط الدم.
  4. الإسهال الحاد المؤدي إلى الإصابة بالجفاف.
  5. ألم مفاجئ وشديد في منطقة البطن وأسفل الظهر والساقين.

يُمكن إجراء تحليل الغدة الكظرية عند الاطفال لاكتشاف أي اضطرابات في الغدة مبكرًا والعمل على علاجها قبل تطورها.

تعرف ايضاً: اعراض الزائدة الدودية

سعر تحليل الغدة الكظرية

أسعار تحاليل الدم عمومًا غير مُكلِفة، وعادةً ما يعتمد سعر تحليل الكورتيزول على مستوى المختبر الذي يُجرى فيه التحليل.

كيفية علاج اضطرابات الغدة الكظرية

لا داعي للقلق! يتمثل علاج الغدة الكظرية في تناول الهرمونات المُكملة لتعويض نقص هرمونات الغدة الكظرية في حال انخفاض مستواها، أو تناول أدوية تُثبط إفراز الهرمونات في حالة زيادتها عن المستوى الطبيعي، وفي بعض الأحيان قد يستدعي الأمر إجراء عملية جراحية في حالة وجود ورم على الغدة.

بالإضافة إلى ما سبق، قد يكون السبب الرئيسي لاضطرابات الغدة الكظرية هو وجود مشكلة في الغدة النخامية التي تتحكم في الغدة الكظرية، حينها تتغير خطة العلاج وفقًا لقرار الطبيب المتخصص.