ما هي فوائد واضرار استئصال المرارة على الجسم؟ هل مر على ذهنك يومًا هذا السؤال؟ تزداد الحاجة للإجابة عن هذا السؤال إذا كنت من الأشخاص المرشحين للخضوع لعملية استئصال المرارة، لهذا دعني أولًا أجيبك عن هذا السؤال ثم أعرفك على طريقة تجعلك أقرب للفوائد وأبعد عن الأضرار.

ما هي أضرار وفوائد استئصال المرارة على الجسم؟

إن كنت في البداية تفكر في الخضوع للعملية الجراحية دون معرفة أضرار وفوائد استئصال المرارة بالمنظار على الجسم فأنا أدعوك للتمهل قليلًا وقراءة هذه المقالة أولًا، فالعلم بنتائج العملية يساعدك على وضع صورة ذهنية لنمط الحياة الذي ستعيشه -دون إرادة شخصية منك-.

حتى يسهل عليك توقع فوائد واضرار استئصال المرارة لا بد أن تدرك موقعها ووظيفتها في الجسم وهي:

  1. تأخذ المرارة شكل ثمرة الكمثرى، وهي عبارة عن عضو صغير يقع مباشرة أسفل الكبد.
  2. تشارك المرارة بدور هام في عملية الهضم فهي تقوم بإنتاج وتخزين ونقل العصارة الصفراوية التي تكونت في الكبد، وهي العصارة الضرورية لعملية تفتيت وهضم الأطعمة الدهنية في الأمعاء الدقيقة.

اضرار استئصال المراره

إذًا، فالضرر الذي قد يلحقك حال استئصال المرارة هو حدوث اضطراب في عملية الهضم، إذ قد تجد صعوبة في هضم الأطعمة المحتوية على نسبة دهون عالية، مثل اللحوم والألبان، لكن الجسم يتكيف فيما بعد على عدم وجود المرارة.

باقي الأضرار ضمن تجارب استئصال المراره ترتبط على نحو كبير بتفاصيل العملية، مثل الإصابة بالعدوى والنزيف وتعرض الأعضاء التي تجاور المرارة إلى جرح أثناء العملية.

اضرار استئصال المرارة على الكبد

بما أن الكبد على صلة وثيقة بالمرارة، فمن المحتمل أن يكون قد تبادر إلى ذهنك أن هناك بعض الأضرار قد تلحق به، وفي الحقيقة تشير بعض الدراسات أن استئصال المرارة يؤدي إلى زيادة نسبة الدهون في الكبد، مما يسبب الإصابة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي عند البعض.

فوائد استئصال المرارة للجسم

قد يرى المرء بعد الأضرار السابقة أنه من الضروري وجود المرارة في الجسم حتى يحمي نفسة من اضطراب الهضم أو الإصابة بمرض الكبد الكحولي، لكن الأمر لا يسير على هذا المنوال، فهناك بعض المواقف التي لا مفر فيها من استئصال المرارة حتى لا تسبب المزيد من المشاكل.

متى يجب استئصال المرارة من الجسم؟

لا شك أن خضوعك للعملية ناتج من إصابتك بأحد الأمراض التالية:

  • التهاب المرارة.
  • تكون حصوات في المرارة أو القناة المرارية.
  • التهاب البنكرياس بفعل وجود الحصوات المرارية.

لذا فالفائدة التي تعود على المريض حين استئصاله للمرارة هي التخلص من المشكلات السابقة وتهدئة وتسكين الألم الناتجة منها.

بهذا نكون قد أدركنا جيدًا فوائد واضرار استئصال المرارة، وماذا يحدث في الجسم حينما يبقى بدون هذا العضو.

إقرأ ايضاً: تعليمات مابعد عملية المراره بالمنظار

طريقة منع أضرار استئصال المرارة للاطفال والكبار

إن الضرر الحاصل جراء استئصال المرارة يعتبر ضررًا مؤقتًا، فالجسم مازال لم يعتد بعد على غياب المرارة، إذ يحتاج إلى حوالي من شهر إلى 3 أشهر حتى يتكيف تمامًا.

خلال تلك الفترة يمكن خفض معدل الإصابة بـ أضرار استئصال المرارة للاطفال والكبار عبر اتباع الآتي:

  • تجنب الأطعمة الغنية بالدهون.
  • اختيار طبيب خبير لإجراء العملية.
  • التدرج في تناول الطعام بعد العملية.
  • إدخال الأطعمة المليئة بالألياف إلى الوجبات تدريجيًا وببطء.

أتمنى أن تكون تلك المقالة قد وضحت لك بالكامل فوائد واضرار استئصال المرارة من الجسم وكيفية الانتفاع من هذه العملية بأكبر قدر، والآن أرجو أن يكتمل بهذه العملية شفاؤك وتستعيد عافيتك في أقرب وقت.

معلومات اخرى قد تهمك

اسباب حصى المرارة

تكلفة عملية المرارة بالمنظار

نصائح بعد عملية المرارة بالمنظار