يقضي مرضى تضخم الطحال جُل أوقاتهم معانين آلام البطن المستمرة، غير قادرين على الاستمتاع بحياتهم اليومية وأداء انشطتهم الاعتيادية، فما سبب ذلك؟

 

تضخم الطحال من أمراض الجهاز المناعي الشائعة التي تُصاحب أعراضه وآثاره الجانبية المُصابين به طول الوقت، الأمر الذي يجعلهم في أمس الحاجة إلى وسيلة علاجية تُساعدهم في التخلص من المشكلة، وإن كانت جراحية.

 

وتستقبل عيادة الدكتور هادي الأسمر عددًا من الأسئلة، أهمها: كم تستغرق عملية استئصال الطحال من وقت؟ وما هي خطوات العملية؟ وما أسباب الإصابة بالمشكلة؟

من خلال هذا المقال نتعرف معًا على أسباب تضخم الطحال وكيفية التعايش مع الإصابة به، كما يوضح دكتور هادي متى تُصبح العملية ضرورة لا غنى عنها.

 

تضخم الطحال وأسبابه

يُوكل إلى الطحال أهمية كبرى في التخلص من الأجسام الغريبة والفيروسات المختلفة التي تُصيب الجسم، لذا فهو عُرضة للعديد من المشاكل التي قد تؤدي إلى إصابته بالتضخم في نهاية الأمر، ومنها:

 

  • الإصابة بالالتهابات الفيروسية أو البكتيرية، ومن أكثرهم شيوعاً عدوى بطانة القلب الداخلية (التهاب الشغاف)، أو التهاب الزُهري.
  • الإصابة بالالتهابات الطفيلية، ومنها الملاريا التي يكثر الإصابة بها في وطننا العربي.
  • أمراض الكبد التي تتسبب في خلل العديد من الوظائف الحيوية بالجسم، وتؤثر على أعضائه الأخرى، مثل الطحال.
  • فقر الدم الانحلالي، وما ينتج عنه من تلف مبكر لكرات الدم الحمراء.
  • سرطان الدم، والأورام الليمفاوية، وأمراض المناعة الذاتية.

 

تؤدي الإصابة بالأمراض السابقة إلى تضخم الطحال تدريجياً، ما يُسبب عدة أعراض، أهمها:

  • الشعور بآلام مستمرة في الجانب الأيسر العلوي من البطن.
  • عدم الراحة والشعور بالامتلاء بعد تناول كمية صغيرة من الطعام نتيجة ضَغْط الطحال المتضخم على المعدة.
  •  سرعة الإصابة بأنواع العدوى المختلفة.

يمكنك أيضا قرائة مخاطر تضخم الطحال

 

طرق علاج تضخم الطحال: الوسائل الطبية المتاحة للتخلص من الألم

تُعَالَج حالات الإصابة الأولية بتضخم الطحال عن طريق تناول الأدوية، إلى جانب المتابعة الدورية مع الطبيب المختص لفترة تتراوح بين 6 أشهر و12 شهراً، يُتابع خلالها الطبيب حالة الطحال وتَغَيُر نسبة تضخمه من آن لآخر عبر خضوع المريض للفحص الإكلينيكي والتصويري. وفي حال استمرار تضخم الطحال يتخذ الطبيب قرار إجراء الجراحة.

 

كم تستغرق عملية استئصال الطحال؟ وكيف تُجرى؟

قد تُجرَى عملية الاستئصال عن طريق الجراحة التقليدية وصُنع شق جراحي كبير في البطن، كما قد يكتفي الطبيب باستخدام المنظار وصُنع عدة شقوق صغيرة، وتتوقف مدة إجرائها وفقاً للطريقة المُتبعة في الإجراء.

كم تستغرق عملية استئصال الطحال بالمنظار؟

blank

تستغرق عملية استئصال الطحال بالمنظار ما بين ساعة إلى ساعتين، يصنع الجراح خلالها شقين صغيرين في البطن، فيُدخِل من أحدهما المنظار المصحوب بكاميرا صغيرة تتصل بنهايته إلى مكان الطحال المتضخم، ثم يُدخل أدوات الاستئصال الجراحية عبر الشق الآخر.

 

كم تستغرق عملية استئصال الطحال بالجراحة التقليدية؟
blank

عادةً ما تستغرق عملية استئصال الطحال بالجراحة المفتوحة مدة أطول مقارنةً بالاستئصال الجراحي بالمنظار. تتضمن تلك المدة تخدير المريض، وصُنع الشق الجراحي في البطن، وإزالة العضلات والأنسجة كي يصل الجراح إلى الطحال المتضخم، ومن ثِم استئصاله، وأخيرًا تخييط العضلات والجلد من جديد.

الحياة ما بعد عملية استئصال الطحال

بعد الانتهاء من الإجابة عن سؤال “كم تستغرق عملية استئصال الطحال؟” بتوضيح كافة التفاصيل الطبية للعملية، ننتقل للإجابة عن سؤال آخر، وهو: هل يؤثر استئصال الطحال على جودة الحياة؟

 

وللإجابة عن هذا السؤال علينا أولاً أن نُشير إلى أهمية الوظائف الحيوية للطحال، والتي تشمل:

  • ترشيح وتدمير خلايا الدم الميتة والتالفة.
  • الدفاع عن الجسم ضد الإصابة بالعدوى والفيروسات.
  • الاحتفاظ بكرات الدم الحمراء والصفائح الدموية التي تُسهم في تجلط الدم عند النزيف أو التعرض للجروح.

اقرأ أيضا النظام الغذائى بعد استئصال الطحال

 

باستئصال الطحال يفقد الجسم تلك الوظائف الحيوية الهامة، لذا يُشير الأطباء إلى عدة نصائح تُسهم باتباعها في تعويض الجسم عن دور ذلك العضو المهم.

 

نصائح وتعليمات ما بعد عملية استئصال الطحال

بعد خروج المريض من غرفة العمليات و إفاقته من التخدير والاطمئنان على علاماته الحيوية، يُملي عليه الطبيب بعض التعليمات الهامة المتعلقة بكيفية تناول الأغذية، وذلك لضمان سرعة التعافي من الجراحة والعيش بأمان بعد استئصال الطحال. تتضمن أهم تلك النصائح:

 

  • تناول السوائل فقط لمدة يومين بعد العملية.
  • الحصول على وجبات متعددة صغيرة على مدار اليوم، وهو ما يساعد على تجنب عسر الهضم خلال الأيام الأولى من الجراحة.
  • شرب الماء بكثرة من أجل تنشيط الدورة الدموية.
  • تناول المشروبات والعصائر الطبيعية خاصة تلك التي تحتوي على فيتامين (C) لتعزيز الجهاز المناعي لمجابهة البكتيريا والفيروسات.
  • تناول الخضروات والفواكه الطازجة يومياً لإمداد الجسم بالفيتامينات والمعادن اللازمة لصحة الجهاز المناعي.
  • بعد الشفاء التام والعودة لممارسة أنشطة الحياة المختلفة، ينصح الأطباء مرضاهم بممارسة المشي لمدة ساعة يومياً لتنشيط الدورة الدموية والنظام الليمفاوي في الجسم.

 

إلى هنا نكون انتهينا من مقالنا اليوم ” كم تستغرق عملية استئصال الطحال” والذي تضمن كافة تفاصيل الجراحة والتعليمات اللازمة للعيش بسلامة وعافية بعد إجرائها.

 

يُمكنكم الحصول على المزيد من المعلومات الطبية عبر الاطلاع على مدونتنا، ولحجز موعد يُمكنكم التواصل مع العيادة عبر الاتصال بالأرقام المتاحة في موقعنا.