تهدف عملية الفتق الإربي إلى إعادة الأمعاء إلى مكانها الصحيح ومنعها من الدخول إلى المنطقة الإربية وبروزها من البطن. وتُجرى تلك العملية للرجال- خاصةً كبار السن المعرضين للإصابة بالفتق الإربي بصورة كبيرة تفوق باقي الأعمار-.

وكما يحدث في العمليات الجراحية، قد يشعر المريض بعد الخضوع لعملية الفتق الإربي بآلام شديدة لفترة من الزمن، والسؤال الذي قد يراود الكثيرين هنا.. كم يستمر الألم بعد عملية الفتق الإربي؟

كم يستمر الألم بعد عملية الفتق الإربي؟

بعد الخضوع لأي عملية جراحية قد يظل الجسم يعاني آثارًا جانبية كرد فعل طبيعي من الجهاز المناعي، فالجراحة قد تتسبب في حدوث بعض التغييرات داخل الجسم، وتتضمن تلك الآثار الجانبية الشعور بآلام شديدة في موضع العملية.

 

ينطبق الأمر على عملية الفتق الإربي، فالمريض قد يشعر بعد الخضوع للعملية بآلام مستمرة في المنطقة الإربية يتمنى أن تختفي قريبًا، لهذا يتساءل كم يستمر الألم بعد عملية الفتق الإربي؟

 

عادةً ما يستغرق الألم نحو 3 أسابيع بعد الخضوع لعملية الفتق الإربي، وفي هذه الفترة يصف الطبيب للمريض بعض الأدوية التي تتضمن مسكنات للألم لتخفيف حدة ذلك الألم قليلًا، ومساعدة الفرد على ممارسة حياته بصورة طبيعية.

 

غير الألم قد يلاحظ المريض آثارًا جانبية أخرى، مثل تورم منطقة الجرح وخروج الدم من الجرح. ومن الراجح أن تختفي كل تلك الآثار بعد شهر من العملية ويتعافي المريض تمامًا منها.

اقرأ أيضا هل تتأثر العلاقة الزوجية بعد عملية الفتق الاربي

عوامل قد تتسبب في زيادة الألم بعد عملية الفتق الإربي

تعتبر مدة الثلاثة أسابيع التي ذكرناها سابقًا هي فترة التعافي التي يُتوقع أن يُشفى خلالها المريض ويلتئم الجرح قليلًا، وقد تزداد تلك الفترة عن الثلاثة أسابيع بسبب العوامل التالية:

  • عمر المريض: إذا كان عمر المريض يتجاوز الخمسين عامًا فمن المحتمل أن يستمر الألم لفترة تزيد عن 3 أسابيع بقليل.
  • التدخين: يتسبب التدخين في تأخير التئام الجروح، بالتالي فقد يشعر المريض بالآثار الجانبية للعملية فترة أطول قليلًا عن المعتاد.
  • الإصابة بمرض مزمن: إذا كان المريض يعاني أمراضًا أخرى في جسمه، مثل أمراض القلب أو مشاكل التنفس المزمنة أو مرض السكري فقد يستمر الألم والتورم وغيرها من الآثار الجانبية فترة زمنية طويلة إلى حد ما.

 

كم يستمر الألم بعد عملية الفتق الإربي بالمنظار؟

من العوامل التي تؤثر على مدة الشعور بالألم بعد عملية الفتق الإربي بالمنظار الأدوات المستخدمة خلال العملية، فمثلًا إنْ استعمل الطبيب المنظار لإجراء العملية ساهم ذلك في تقليص مدة الشعور بالألم لتصبح أسبوعين بدلًا من 3 أسابيع كما في عملية الفتق الإربي المفتوحة.

نصائح لتخفيف الألم بعد عملية الفتق الإربي

بعدما تعرفنا على الفترة المتوقعة التي يستمر فيها الألم بعد العملية ننتقل الآن إلى بعض النصائح التي تساعد على التئام جرح العملية بسرعة، وتتضمن تلك النصائح ما يلي:

  • الابتعاد عن ممارسة الأنشطة المرهقة للجسم لمدة شهر بعد العملية.
  • الحرص على أخذ قسط كافٍ من الراحة.
  • الإكثار من شرب الماء والسوائل حتى لا تصاب بالإمساك.
  • الاهتمام بتنظيف الجرح واستعمال الكحول عند تغيير ضمادة الجرح حتى لا تتراكم البكتيريا والميكروبات ويصاب الجرح بالعدوى.

 

هذه بعض النصائح التي يمكنك الالتزام بها بعد العملية حتى تمنع ظهور المضاعفات الخطيرة التي تؤخر فترة التعافي وتمنع الجرح من الالتئام.