يُمَثِل الطحال أحد خطوط الدفاع الأولى عن الجسم، فهو يحمينا من هجمات الميكروبات الضارة التي تتضمن البكتيريا والفيروسات والطفيليات، كما يؤدي العديد من الوظائف الأخرى التي يصعب الاستغناء عنها.

 

بسبب الدور الكبير للطحال، دومًا ما يثير أمر استئصاله العجب، إذ كيف يتم تعويض وظائف الطحال في حال فقدانه أو استئصاله من الجسم؟ تابعوا قراءة هذا المقال لمعرفة الإجابة.

 

كيف يتم تعويض وظائف الطحال في حال فقدانه أو استئصاله؟

لكل عضو وظيفة هامة في الجسم، فالقلب مسؤول عن ضخ الدم ونقل التغذية إلى جميع أنحاء الجسم، ووظيفة المعدة استقبال الطعام وهضمه لتحويله إلى صورة أبسط يسهل امتصاصها، وبذلك يصعب أن نجد عضوًا في الجسم دون وظيفة لذا يتأثر المرء كثيرًا عند فقدان أو استئصال أي عضو من أعضاء الجسم.

 

وينطبق الأمر كذلك على الطحال، لهذا يبحث الكثيرون ويتساءلون: كيف يتم تعويض وظائف الطحال في حال فقدانه أو استئصاله من الجسم؟ وتتطلب الإجابة عن هذا السؤال توضيح العديد من الأمور عبر الإجابة عن المزيد من الأسئلة، وهي:

  • ما هي وظيفة الطحال؟
  • هل هناك أعضاء أخرى تؤدي نفس مهمتها؟

تعرف على نسبة نجاح عملية استئصال الطحال

وظيفة الطحال في الجسم

يقع الطحال في يسار الجسم، تحديدًا أسفل ضلوع القفص الصدري والحجاب الحاجز، وتتمثل وظيفته في أداء المهام التالية:

  • إزالة كريات الدم الحمراء القديمة أو تلك التي تعرضت للتلف.
  • تصنيع بعض كرات الدم البيضاء المسؤولة عن محاربة العدوى، والصفائح الدموية المسؤولة عن تجلط الدم.
  • تخزين كريات الدم الحمراء التي لا يحتاجها الجسم في الوقت الحالي.

blank

يقع الطحال في الجهة اليسرى من الجسم أسفل ضلوع القفص الصدري والحجاب الحاجز. المصدر: طبيب دوت كوم

 

كما نرى، فإن أغلب وظائف الطحال ترتبط بحماية الجسم من الإصابة بالأمراض، لكن السؤال هنا: هل الطحال هو العضو الوحيد الذي يقوم بتلك المهام؟

أعضاء أخرى تحمي الجسم من الأمراض

تُسند مهمة حماية الجسم إلى عدة أعضاء، هي:

  • نخاع العظام (Bone Marrow).
  • اللوزتان (Tonsils).
  • الغدة الزعترية (Thymus).
  • الغدد الليمفاوية (Lymph Nodes).
  • الأغشية المخاطية (Mucous Membrane).

 

خلال إجابتنا عن سؤال: “كيف يتم تعويض وظيفة الطحال في حال فقدانه أو استئصاله؟”، نستنتج أن جزءًا من وظائف الطحال يُعَوَض عن طريق أعضاء المناعة الأخرى الموجودة في الجسم.

 

ومع ذلك تظل هناك بعض المهام التي يقوم بها الطحال ولا تتمكن الأعضاء السابق ذكرها من أدائها، مثل تخزين كريات الدم الحمراء، وهنا نستكمل إجابة سؤال: “كيف يتم تعويض وظائف الطحال في حال فقدانه أو استئصاله؟”، مشيرين إلى ضرورة الالتزام ببعض النصائح بعد عملية استئصال الطحال.

 

خطوات التعايش بعد عملية استئصال الطحال

تختلف مدة إجراء عملية استئصال الطحال -والاستشفاء بعدها- بين مريض وآخر طبقًا للتقنية المستخدمة أثناء العملية، والتي يُمكنك التعرف على تفاصيلها عبر الاطلاع على مقال: “كم تستغرق عملية استئصال الطحال؟

 

وبعد الخضوع للعملية، لا بد أن ينتبه المريض إلى تأثر جهازه المناعي بالسلب، فينبغي أن يعمل على تعزيزه وزيادة نشاطه من خلال اتباع النصائح التالية:

 

  • الحصول على لقاحات الأمراض الشائعة

حينما نتساءل: كيف يتم تعويض وظائف الطحال في حال فقدانه أو استئصاله من الجسم؟ علينا إدراك ضرورة تلقي اللقاحات المتوفرة المضادة للأمراض الشائعة، ومن أبرزها:

 

  • العدوى الناتجة من المكورات الرئوية

تسبب المكورات الرئوية (Pneumococci) إصابة الجسم بالالتهاب الرئوي، وهي عدوى خطيرة تصيب الرئة، وتظهر أعراضها كالتالي:

  • الحمى.
  • الكحة.
  • صعوبة التنفس.
  • ألم في الصدر.

 

وقد يتفاقم خطر الالتهاب الرئوي ليتسبب في ظهور المضاعفات التالية:

  • نمو “خراريج” في الرئة.
  • انسداد الممرات الهوائية.
  • التهاب الغشاء الخارجي للقلب.

 

طبقًا لبعض الإحصائيات، قد تؤدي عدوى المكورات الرئوية إلى وفاة مريض واحد من بين كل 20 مريضًا مصابًا، لهذا يوصي الأطباء بتلقي اللقاح المضاد لهذا المرض الخطير بعد استئصال الطحال من الجسم.

اقرأ النظام الغذائى بعد عملية استئصال الطحال

  • الإنفلونزا

الإنفلونزا من الأمراض التي يسهل أن تصيب الأفراد خاصةً أثناء فصل الشتاء، لهذا يوصي الأطباء بتلقي اللقاح الخاص بها في الحالات التالية:

  • خضوع المرضى لعملية استئصال الطحال.
  • كبار السن الذين تخطت أعمارهم الخمسين عامًا.
  • السيدات الحوامل.

 

  • تناول جرعات من المضادات الحيوية

من بين الوسائل التي تساعد في التعويض عن وظائف الطحال في حالة استئصاله تناول جرعات محددة من المضادات الحيوية لمنع الإصابة بالعدوى البكتيرية، ويُشترط أن يتناول المريض هذه الجرعات تحت إشراف الطبيب المختص.

 

  • الانتباه إلى علامات الإصابة بالعدوى

بعد استئصال  الطحال يصير المريض أكثر عُرضةً للإصابة بالعدوى، لهذا يلزم أن يزور الطبيب عند ظهور أي من الأعراض التالية:

  • الحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • التهاب الحلق.
  • الكحة.
  • الشعور بصداع شديد وألم في الرأس.
  • ألم في البطن.
  • احمرار أو تورم حول موضع الجرح.
  • الحذر من لدغات الحشرات

ينبغي على المرء أيضًا الحذر من لدغات الحشرات بعد الخضوع لعملية استئصال الطحال، إذ تعتبر أحد أسباب انتقال العدوى من فرد لآخر، بالإضافة إلى “عضة” الحيوانات.

 

ولتلافي اللدغات يمكن للمرء الاستعانة بالمبيدات الحشرية الطاردة للناموس والذباب، مع تركيب سلك للشبابيك به فتحات صغيرة تسمح بالتهوية، وتمنع دخول الحشرات إلى المنزل.

 

  • الحرص على تناول الأطعمة المفيدة التي ترفع المناعة

من أهم النصائح التي يقدمها الأطباء بعد عملية استئصال الطحال الحرص على تناول الأطعمة التي تعزز الجهاز المناعي، ومن أبرز تلك الأطعمة:

  • الفطر (المشروم): يحتوي الفطر على عنصر السيلينيوم والريبوفلافين والنياسين الضرورية لتنشيط مناعة الجسم.
  • السبانخ: تحتوي السبانخ على حمض الفوليك الضروري لتخليق كريات الدم الحمراء، بالإضافة إلى الكثير من العناصر الغذائية الهامة.
  • البروكلي: يحتوي البروكلي على مجموعة كبيرة من الفيتامينات، مثل فيتامين (أ) وفيتامين (ج) ومضادات الأكسدة.

 

بهذه الإرشادات تنتهي إجابتنا عن سؤال المقال: كيف يتم تعويض وظائف الطحال في حال فقدانه أو استئصاله؟ وفي النهاية نوصيك باتباع جميع الوسائل التي تساعد على رفع مناعة جسمك حتى تظل محميًا ضد الإصابة بالأمراض.