عملية استئصال الطحال

الطحال هو خط الدفاع الأول عن الجسم، فهو المسؤول عن إنتاج كريات الدم البيضاء التي تعامل على مواجهة العدوى والبكتيريا، كما أنه هو المسؤول عن إنتاج الصفائح الدموية التي تساهم في تجلط الدم عند الإصابة بالجروح.. وإذا كان الطحال يلعب هذا الدور المهم في جسم الإنسان.. فلماذا نلجأ إلى عملية استئصال الطحال؟

اسباب استئصال الطحال

نتيجة لأهمية الطحال في حماية الجسم، فلا يمكن إزالته واجراء عملية استئصال الطحال إلا في حال أضر بالجسم أو فقد القدرة على إتمام وظيفته على النحو المطلوب، وهذا ما يحدث عندما يصاب المرء بأحد الحالات المرضية التالية:

  1. تمزق الطحال جراء حدوث جرح شديد في البطن، وتعد تلك الحالة من الحالات الطارئة التي تستدعي زيارة الطبيب على الفور حتى لا يفقد المرء حياته بسبب النزيف الداخلي.
  2. الطحال المتضخم، وهي الحالة التي تسبب الشعور بالألم الشديد والامتلاء نتيجة لضغط الطحال على المعدة.
  3. اضطراب في الخلايا التي تعمل على إنتائج الصفائح الدموية.
  4. نمو أورام خبيثة، مثل ابيضاض الدم الليمفاوي المزمن، ولمفومة هودغكين واللاهودجكينية، وسرطان الدم.
  5. الإصابة بالعدوى الشديدة أو تراكم الصديد بكثرة في الطحال، وهو ما يستدعي إزالته في حال لم يستجب لوسائل العلاج الأخرى.

طريقة علاج الطحال

تعتمد الطريقة المتبعة لعلاج الطحال على مدى خطورة الحالة -يحدد ذلك الأشعة المقطعية-، إذ تستلزم بعض الحالات التدخل الجراحي الفوري، بينما هناك حالات قد لا تحتاج إلى أي تدخل من قبل الطبيب، فقط تكفي الراحة والصبر بعض الوقت،

وذلك في حالة كانت جروح الطحال صغيرة أو متوسطة الحجم. بعد فحص المريض يقرر الطبيب ما إذا كانت الحالة تستدعي نقل دم أم لا، وذلك بناءًا على كمية الدم التي فقدها المريض نتيجة النزيف.

العلاج بالتدخل الجراحي

بعدما تفشل المضادات الحيوية وباقي الوسائل العلاجية يتجه افضل دكتور جراحه عامة إلى الوسيلة الأخيرة في العلاج، ألا وهي التدخل الجراحي عملية استئصال الطحال او جزء منه.

يتخير الطبيب التدخل الجراحي المناسب حسب حالة المريض، إذ كثيرًا ما يميل إلى خياطة الطحال أو استئصال الجزء المتضرر بدلًا من إزالته بالكامل في حال كان التمزق بسيطًا،

وتساعد تلك الخيارات الجراحية في الحفاظ على وظيفة الطحال لأطول فترة ممكنة بالتالي يظل الجسم محميًا من العدوى، أما إن كان الضرر بليغًا فلا مفر من استئصال الطحال كاملًا.

أنواع عمليات استئصال الطحال

يعتمد الخيار الجراحي على حجم طحال المريض، فكلما زاد الحجم زادت احتمالية خضوع المريض إلى الإجراء الأصعب. فيما يلي نوضح أنواع عمليات استئصال الطحال:

جراحة استئصال الطحال بالمنظار

تجرى عملية الاستئصال بالمنظار على النحو التالي:

  • يُخدر المريض تخديرًا كليًا حتى لا يشعر بأي ألم خلال العملية.
  • يصنع الطبيب 4 شقوق صغيرة في منطقة البطن.
  • بعد ذلك، يُدخل أنبوبًا ضئيل الحجم ينتهي بكاميرا فيديو متناهية الصغر عبر تلك الشقوق.
  • يراقب الطبيب حالة الجسم الداخلية وما آل إليه الطحال من خلال شاشة تعكس صور تلك الكاميرا.
  • في النهاية، يزيل الطحال بمساعدة أدوات جراحية خاصة ثم يخيط الجرح جيدًا لمنع الإصابة بأي مضاعفات بعد العملية.

لا تناسب عملية استئصال الطحال بالمنظار الجميع، فكثيرًا ما يبدأ الطبيب بإجرائها ثم يقرر تحويل هذا الإجراء إلى عملية الاستئصال المفتوح، وذلك بعدما يلاحظ وجود نسيج ندبي لعملية سابقة، أو للوقاية من الإصابة ببعض المضاعفات غير المرغوبة، لذا يضطر إلى زيادة حجم الشق المصنوع في البطن.

استئصال الطحال بالجراحة المفتوحة

تجرى هذه العملية بعد التخدير على النحو التالي:

  • يصنع الطبيب شقًا واحدًا في منتصف البطن.
  • بعد ذلك، يحاول إظهار الطحال جيدًا عبر فصل عضلات البطن عن بعضها البعض.
  • أخيرًا، يزيل الطبيب الطحال ثم يخيط الجرح.

الإجراءات الواجب اتباعها قبل عملية استئصال الطحال

قبل الخضوع للعملية سينصحك الدكتور هادي الاسمر باتباع بعض الإجراءات:

  • تناول بعض المكملات الغذائية لتجنب حدوث أي مشاكل للجسم أثناء العملية.
  • شرب كميات كبيرة من المياه والسوائل الصافية.
  • الصيام قبل العملية بـ12 ساعة.
  • التوقف عن تناول بعض الأدوية قبل العملية بفترة يحددها الطبيب.
  • الإقلاع عن التدخين قبل العملية بعدة أسابيع.
  • تنفيذ تعليمات الطبيب له دور مهم في نجاح العملية وعدم تنفيذ هذه الإجراءات قد يتسبب في بعض المضاعفات المزعجة أثناء أو بعد العملية.

ماهي تكلفة عملية استئصال الطحال ؟

لا يمكن تحديد تكلفة عملية استئصال الطحال إلا بعد تحديد العوامل التالية:

  • خبرة الطبيب الجراح.
  • الدرجة العلمية للطبيب.
  • التقنيات المستخدمة في العملية.
  • جودة الأدوات المستخدمة في الجراحة.
  • تكلفة المستشفى.
  • الطاقم المساعد للطبيب.
  • الفحوصات اللازمة قبل وبعد العملية.

اهم الاسئلة الشائعة

نناقش سويا فى السطور القادمه بعض من الاسئلة التى قد تحتاج الى اجابتها:

متى أستطيع العودة إلى المنزل بعد العملية؟

بعد الانتهاء من العملية، يُنقل المريض إلى غرفة أخرى حتى يفيق من التخدير، بعد ذلك يفحصه الطبيب للتأكد من عدم إصابته بأي مخاطر من العملية.

يسمح الطبيب للمرضى الخاضعين لعملية استئصال الطحال بالمنظار بمغادرة المستشفى في نفس اليوم أو في اليوم التالي للعملية.

أما إن خضع المريض إلى الجراحة المفتوحة فلا يتمكن من العودة إلى المنزل إلا بعد مرور يومين إلى 6 أيام تقريبًا.

مخاطر عملية استئصال الطحال

تعد عمليات استئصال الطحال من العمليات الآمنة التي لا تسبب أي مخاطر في الغالب، رغم ذلك ينبغي توقع الإصابة بالمخاطر التالية عقب العملية:

  • النزيف.
  • تكون جلطات بالدم.
  • الإصابة بالعدوى نتيجة تلوث جرح العملية.
  • جرح الأعضاء القريبة من الطحال مثل المعدة والبنكرياس والقولون.

هل يمكن علاج الطحال بدون تدخل جراحي؟

نعم، فهناك بعض الطرق لعلاج الطحال بدون تدخل جراحي وهي:

  • العلاج بالمضادات الحيوية: إذا كان السبب عدوى بكتيرية.
  • العلاج الكيماوي: إذا كان السبب وجود سرطان في الدم.

هل أحتاج إلى زيارة الطبيب بعد العملية؟

نعم، للتأكد من التئام الجرح على النحو المطلوب، كما يلزم زيارة الطبيب في حال ظهرت أي من الأعراض التالية:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم إلى 38 درجة.
  • ظهور بقع حمراء على الجسم.
  • التهاب الحلق.
  • ارتعاش الجسم.

تدل الأعراض السابقة على إصابة المريض بالعدوى، ويمكن تدارك ذلك عبر التواصل مع دكتور هادي الأسمر -استشاري جراحة الجهاز الهضمي- على الأرقام الموضحة في الموقع.

روابط

العناوين

عيادة مدينة نصر

تقاطع شارع یوسف عباس مع طریق النصر(مدینة نصر) – برج الفؤاد الطبي – (عیادة ٥٢٤) – الدور الخامس بجوار مستشفى دار الفؤاد

عیادة أركان مول

بوابه ٥ الدور الثالث عیادة شفاء

عيادة كليوباترا

مجرة مول - الشیخ زاید

info@drhadyelasmar.com

جميع الحقوق محفوظة (د. هادي الأسمر ) تصميم و تطوير Be Digital Agency‎